الرئيسية / ملفات خاصة / أحلام الكورد الضائعة بين النفط والسياسة
ذهبت آمال الكورد بعيداً في وقت خاطئ؛ هذا على الأقل ما خلصت اليه الاستنتاجات وردود الفعل السياسية داخل العراق وخارجه. و تعود جذور مسألة استقلال الكورد كقومية تطالب بوطن لها إلى حوالي قرن خلا، إذ بدأت الروافد الأولى تبان مع أولى البعثات الأممية إلى الشرق الاوسط، وسط وعود لم تؤتى أوكلها حتى تاريخ كتابة هذه السطور.  وترتبط مسألة الوطن القومي للكورد، أو كوردستان، ارتباطاً عضوياً بالنفط، والظروف الجيوسياسية الخاصة بهم.

أحلام الكورد الضائعة بين النفط والسياسة

ترتبط مسألة الوطن القومي للكورد، أو كوردستان، ارتباطاً عضوياً بالنفط، والظروف الجيوسياسية الخاصة بهم.

 

ذهبت آمال الكورد بعيداً في وقت خاطئ؛ هذا على الأقل ما خلصت اليه الاستنتاجات وردود الفعل السياسية داخل العراق وخارجه. و تعود جذور مسألة استقلال الكورد كقومية تطالب بوطن لها إلى حوالي قرن خلا، إذ بدأت الروافد الأولى تبان مع أولى البعثات الأممية إلى الشرق الاوسط، وسط وعود لم تؤتى أوكلها حتى تاريخ كتابة هذه السطور.  وترتبط مسألة الوطن القومي للكورد، أو كوردستان، ارتباطاً عضوياً بالنفط، والظروف الجيوسياسية الخاصة بهم.

 

من هم الكورد*؟

 

الكورد قوم يقيمون في الجبال على حدود سوريا والعراق وإيران وتركيا وأرمينيا. بعد هزيمة السلطنة العثمانية بدأت النخب الكوردية التفكير في إقامة دولة مستقلة، باسم “كردستان”.

رابع أكبر مجموعة عرقية في الشرق الأوسط، يجمعها العرق والثقافة واللغة، وينتمون لمجموعة مختلفة من العقائد والديانات.

وضع الحلفاء تصورا لدولة كوردية في معاهدة سيفر عام 1920 أنهار الحلم بموجب معاهدة لوزان 1923.

مملكة كوردستان: أقيمت بمدينة السليمانية في كردستان وريفها عام 1922 بقيادة الشيخ محمود البرزنجي، ودامت عمين حقتها القوات العراقية بدعم جوي وبري بريطاني وسيطرت على السليمانية وأنهت مملكة البرزنجي.

كوردستان الحمراء: لم يشكل الكُرد في المثلث الأرمني الروسي الأذربيجاني قوة منيّعة، لكن الدول الثلاث استغلت الكُرد لتحقيق مصالحها، مما دفع الأذريون الكُرد إلى إعلان جمهورية كردستان الحمراء التي امتدت من 1923 إلى 1929 في ناغورني كاراباخ.

جمهورية آرارات: بدأت بثورة في مناطق جبال آرارات باسم “ثورة آغري” عام 1930، بقيادة إحسان نوري باشا بمواجهة تركيا، وأعلن مناطق جبال آرارات دولة كردية معلناً حرباً شاملة انتهت بسقوط هذه الجمهورية.

جمهورية مهاباد: أعلن الكُرد في إيران جمهورية مهاباد عام 1945 التي سقطت سريعا نظرا لغياب الدعم العشائري ومناهضة الإقطاعيين لها.

 

حديثاً:

تقع كوردستان العراق، وعاصمتها الإدارية أربيل في عين الصراعات في العراق. فهي كادت أن تتعرض لهجوم مهيب من قبل “داعش”، وشهد الأيزيديون الكورد الويلات في مناطق عدة بسبب التنظيم الإرهابي. وبعيد القضاء على “داعش” في العراق، بدأت أحلام الكورد تتبلور وتظهر، خصوصاً أنّ الأراضي التي ساهمت القوات الكوردية باسترجاعها من يد الإرهابيين تتعدى حدود العراق، لتمتد إلى سوريا أيضاً، حيث لهم وجود في القامشلي وغيرها، وكلها مناطق متصلة جيوسياسياً بكوردستان وجمهورية العراق.

وفي العام 2017 كانت النكسة لأحلامهم بإقامة دولة كوردية يعد أن اعتقدوا أن ذلك بات بمتناول اليد على وقع الاستفتاء الذي جرى على الانفصال.

 

في الاقتصاد والنفط:

تشهد العلاقة بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة المركزية توتراً على خلفية الاستفتاء الأخير، إضافة إلى خلافات على إنتاج النفط وحلم الكورد بالسيطرة على الموصل وكركوك، حيث تتواجد أكبر الحقول النفطية في العراق.

وفي السياق عينه، ألزم البرلمان العراقي وزارة النفط الاتحادية أمس، إيقاف عمل شركة «كار» الكردية في حقول كركوك، وتكليف شركة نفط الشمال الاتحادية عمليات الإنتاج والتسويق، إضافة إلى تشكيل لجنة تحقيق في شأن كميات النفط المصدرة من المحافظة، فيما رفضت حكومة إقليم كردستان قرار البرلمان الاتحادي، إضافة إلى تعقّب أموال بيع النفط المهرّب مع إخضاع الصادرات لإشراف الشركة الوطنية، مؤكدة استعدادها للكشف عن صادراتها ووارداتها النفطية، وفق آلية جديدة «شفافة» (الحياة).

كما أعلنت النائب عن «التحالف الوطني» سميرة الموسوي، التصويت على قرار نيابي مقدم من قبلها يلزم وزارة النفط بإيقاف عمل شركة «كار» في حقول كركوك. وأضافت أن «القرار تضمن الإيعاز بتكليف شركة نفط الشمال الإنتاج والتسويق، وأن يصدر النفط عبر شركة سومو، مع تشكيل لجنة تحقيقية من لجان الطاقة والنزاهة والمال للتحقيق في كميات النفط المصدرة، على أن يتعرف المصرف المركزي إلى حجم الأموال المودعة نتيجة تصدير النفط، ورفع تقرير مفصل عن أسماء الأشخاص والمصارف التي أودعت الأموال فيها».

في المقابل، أعلن رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني خلال مؤتمر صحافي عقب اجتماع لحكومته في أربيل أمس، رفضه قرار البرلمان الاتحادي. وقال: «نرفض إيقاف عمل شركة كار، وليس من حق البرلمان الاتحادي إصدار قرار إيقاف عمل الشركات في الإقليم».

وبناءًا على ما سبق، لا يبدو أن هناك آمالاً في تحقيق الحلم الكوردي بوطن قوميّ، إذ تبيّن أنّ رهانهم على الغرب كان خاسراً، وخسارتهم لارتباطاتهم العضوية مؤذية على المديين القريب والبعيد. إلاّ أنهم يستمرون بلعب دور بيادق مجندة في لعبة الأمم الكبرى في الشرق الأوسط.

محمد مكاوي

رئيس التحرير

المعلومات التاريخية: مركز تمدن – نسيب شمس

عن admin

شاهد أيضاً

تطرح مسألتيّ الخصوصيّة والأمان الرقميان، علامات استفهام ضخمة في ظل البيانات الكبيرة. وإذ نخطو في العالم الافتراضيّ، حريّ بنا أن نكون على بيّنة من بعض الأمور الأساسيّة لحماية أمننا المعلوماتي.

من يراقب معلوماتكم الشخصية؟

هل فكرتم مرة بقراءة سياسة الخصوصيّة على مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت بشكل عامّ؟ هل تعرفون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *