الرئيسية / ملفات خاصة / من هو القائد الكاريزمي؟
من هو القائد؟ وما هي الكاريزما؟ تتكاثر الإجابات وتكثر الشروحات. ولا شك بصعوبة تعريف القيادة، وأبرز مشكلة تكمن في غياب تعريف واحد متفق عليه. الخبير البارز في مجال القيادة "وارن بينيس" قد استخرج 350 تعريفاً مختلفاً، ولا شك في أهمية الكاريزما ودورها في القيادة.

من هو القائد الكاريزمي؟

خاصّ أنتربرونيوز:

من هو القائد؟ وما هي الكاريزما؟ تتكاثر الإجابات وتكثر الشروحات. ولا شك بصعوبة تعريف القيادة، وأبرز مشكلة تكمن في غياب تعريف واحد متفق عليه. الخبير البارز في مجال القيادة “وارن بينيس” قد استخرج 350 تعريفاً مختلفاً، ولا شك في أهمية الكاريزما ودورها في القيادة.

ما قيل في القيادة

يقول الرئيس الأميركي هاري ترومان “القيادة هي القدرة على ترغيب الرجال بالقيام بما لا يرغبون بالقيام به”.

في حين عرّف وزير الدفاع الأميركي الجنرال عمر برادلي القيادة بأنها “فن التأثير في السلوك البشري من خلال القدرة على التأثير في الناس بشكل مباشر ودفعهم للعمل على هدف ما”.

كما أن البعض ينظر إلى القيادة على أنها نشاط، في الوقت عينه بأنها سمة فردية، ولذلك فقد عرّف البروفسور في الإدارة في جامعة يال آرثر جاغو القيادة بأنها “عملية ومَلَكة في الوقت عينه. فالقيادة كعملية هي استخدام التأثير غير الملزم في توجيه وتنسيق أنشطة الأفراد في جماعة ما لتحقيق أهداف محددة…أما القيادة كملكة فهي سمة يتمتع بها الأشخاص الذين ينجحون بتوظيف هذا التأثير”.

ومن الطبيعي القول إن من ينجح بتحقيق النتائج المرجوة وكذلك الوصول إلى الأهداف المحددة، فلا بد من أن يكون إنساناً يتمتع بالقدرة على القيادة الرشيدة.

الفارق بين المدير والقائد

لا بد من التمييز بين المدير والقائد. فالمدراء يتقبلون الواقع الراهن وهم يقومون بالإشراف. يديرون الأمور على المدى المنظور. يركزون على اللوائح والأنظمة والبُنى ووسائل التحكم. يسألون عن الكيفية والوقت. لكن القادة يعملون في المدى غير المنظور، ويبدعون ويطورون وينتجون، ويواجهون التحدي ويسألون عن الأسباب ويمتلكون الثقة.

 

خصائص القيادة

وقد ذكر بيتر دراكر في كتابه The Leader of the Future، نقلاً عن قادة مؤثرين خصائص أربع تتعلق بالقيادة؛ وهي:

1- القائد هو شخص لديه أتباع، فبعض الناس مفكرون وبعضهم أنبياء، وكلا الفئتين هامتان ولا غنى للواحد منا عنهما، لكن ما لم يكن هناك أتباع فليس هناك قائد.

2- القائد المؤثر ليس شخصاً محبوباً ومحترماً فحسب، بل هو شخص لديه أتباع يقومون بالأمور الصحيحة، فليست الشهرة هي المؤشر على القيادة بل النتائج.

3- القادة أشخاص شفافون للغاية، لذا فهم من يضع المثل العليا.

4- القيادة ليست مرتبة أو ميزة أو لقباً أو نعمة مادية، إنما هي مسؤولية.

القائد يقول: “ما الذي يجب فعله” لا “ماذا أريد”

كما أن دراكر قد بيّن أن القادة المؤثرين لا يسألون “ماذا أريد” بل يسألون “ما الذي يجب فعله” ثم يقومون بتحديد ما يمكنهم فعله لإحداث الفارق المميز، أي اختيار أمر يتطلب من القادة بذل أقصى ما في قدراتهم، في وقت تبقى أهداف المؤسسة واضحة أمام أعينهم. وتركيزهم الأقوى على ما يحقق ويؤدي إلى نتائج حقيقية.

لذلك فإن القيادة، هي القدرة على إقناع الآخرين بالتعاون والمساعدة في إنجاز هدف مشترك. كما أن القيادة هي فن أكثر من أنها علم، وهي أيضاً مقدرة وعملية وسمة فردية.      لا يولد القادة بل يمكن تعلم القيادة. وحسب دراكر فإن “هؤلاء القادة هم قادة فاعلون وليسوا رجال منابر.

القيادة والكاريزما

لاشك أن للكاريزما دوراً مؤثراً ومركزياً في القيادة، مما أوجد مفهوم جديد هو القيادة الكاريزماتية.

خضع مفهوم الكاريزما كغيره من المفاهيم المتداولة في حقل الدراسات الاجتماعية للمقاربة والتحليل من قبل العديد من المفكرين الذين تناولوا الكاريزما كمفهوم وكدور ووظيفة تسهم في إحداث التغيير الاجتماعي.

الكاريزما مصطلح يعني ” هبة الله ” وهو يطلق على شخصية الفرد لتميزه عن غيره من الأفراد العاديين، بحيث ينظر إليه كقائد مزوّد بقوى وخصائص خارقة للعادة غير متوفرة في عموم الناس. قد يكون مصدر الصفات إلهياً، أو عبارة عن صفات مثالية تدفع صاحبها إلى مرتبة القيادة في نظر الناس. يوجد القائد الكاريزمي عادةً في حالات الوهن الاجتماعي والديني والاقتصادي والسياسي ويرتكز على الطاعة للبطل والتضحية من أجل تأدية رسالة.

موقع القائد الكاريزمي

القائد الكاريزمي لا يظهر عادةً في الميدان وحده، بل يظهر عادة مع جماعات ثائرة تبقى مدِّينة في نشأتها واستمرارها له .

ويمكن للقيادة الكاريزمية أن تقوم بوظائف نفسية واجتماعية وتؤمن المساندة في الانتقال من مجموعة قديمة من القيم إلى مجموعة جديدة منها. والقائد في مثل هذه الحالة هو مصدر الشجاعة والإقدام والرغبة في نبذ القديم والحماس من أجل التغيير ومن أجل تثبيت الجديد.

زبدة الحكي،

لا شك أن وجود قائد كاريزمي واجب لا بل ضرورة في ظل ما نعيش فيه إن على صعيد العمل الإداري أو على صعيد العمل السياسي…ولا بد قادة لاستنهاض الهمم، قادة ينتقلون بنا من القاع الى أعلى قمة حيث أيضاً هناك مزيد من القمم.

نسيب شمس

خبير في التخطيط الاستراتيجي والقيادة

عن admin

شاهد أيضاً

تحدي "الإدارة الرقمية" يُغيّر بيئة الأعمال الحديثة ويقدم فلسفة عمل جديدة في العالم الافتراضي، مما يلغي المساحة المكانية لصالح المساحة الافتراضية اللامتناهية...فما هي الإدارة الرقمية؟

الإدارة الرقمية جسر نحو العالم الافتراضي

خاصّ إنتربرونيوز: تحدي “الإدارة الرقمية” يُغيّر بيئة الأعمال الحديثة ويقدم فلسفة عمل جديدة في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *